ريمة الكافية: هناك فئة في الميدان لا يريدونني النجاح..

0
450

ريمة الكافية: هناك فئة في الميدان لا يريدونني النجاح..

الاعلان نيوز
في السبعينات من القرن الماضي رفعت الدولة التونسية شعارات اللا مركزية ثقافيا واقدمت على تشجيع المواهب الشبابية في الجهات بإتاحة الفرص لهم لإبراز مواهبهم وتقديم الدعم و المساندة ومن هنا التقينا فنانة تونسية ذات طابع خاص استطاعت بصبرها ومثابرتها ان تدخل عالم الفن من أبوابه الواسعة هي الفنانة ريمة الكافية والتي كانت بدايتها من مسقط رأسها مدينة الكاف من الشمال الغربي التونسي.

هي من عائلة فنية خالصة إذ كان عمها هو من حببها فالغناء الذي كان هو بدوره يتقن عزف جل آلات الموسيقى حيث كانت ريمة دائما تجلس بجانبه وهو يعزف بدندنتها الغنائية رغم صغر سنها وهذا ما زادها شغفا بالغناء إبتدأت مسيرتها منذ صغر سنها بالأغاني الوترية كان أول cover لها اغنية من التراث الفلسطيني بعنوان صامت صامت يا بلادي وفي سن السادسة من التعليم الابتدائي التحقت الفنانة ريمة الكافية بنادي الثقافة ابن خلدون بتونس العاصمة مع استاذ الموسيقى محمد بسباس حيث التقت كذلك بالاستاذ عبد الكريم صحابو والفنان شكري بوزيان والأستاذ عبد الرحمان العيادي الذين آمنوا بصوتها وقدموا لها كامل الدعم و المساندة وكان أول ظهور تلفزي لها كان من خلال مشاركتها في برنامج الخطوة الأولى بأغنية نبيهة كراولي كان قلبي طاوعني فحظيت بالمرتبة الثانية ومن هناك ابتدأ مشوارها الفني نحو النجومية والاحترام مع مواصلة دراستها التي تعتبرها الأساس في حياتها، شاركت في عدة تظاهرات ثقافية مهمة وكان ذلك في سن ال17 سنة وفي سن العشرين التحقت بمدرسة سيدي صابر للموسيقى في تونس وكان ذلك في سنة 2002 لصقل صوتها وبتعلم المالوف التونسي على حد قولها بدأت انطلاقتها الفنية بالمشاركة في عديد المهرجانات في تونس والجزائر والمغرب ولاقت النجاح من الجمهور في تونس وخارجها، وفي خصوص دعم وزارة الثقافة لها قالت إن الوزارة دعمتني مرة واحدة لعمل بعنوان مغيارة ومغيار من كلمات فتحي العمري وتسجيل نعمان الشعري
في حوارنا تطرقنا إلى علاقتها بالديجيتال فقالت ان هناك ايدي خفية وراء قرصنة حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي بالرغم من كان يحتوي على 80 الف متابع وذلك لتحطيم أعمالي الفنية لكي لا ترى النور هناك فئة كبيرة من الميدان لا يريدون لي النجاح بالرغم من أنني احبهم كلهم وعمري ما حسدت حد، وعن علاقتها بزملائها الفنانين قالت زملائي الفنانين لست على علاقة معهم غير الفنانة التونسية نجلاء والفنان معز المطرودي و فايزة المحرصي فهم دائما يسألون عني ويحبوني ويدعموني في الاخير قالت اشكركم على الحوار الشيق كما اشكو الجمهور التونسي الذي يساندني دائما وأبدا على دعمه ومساندته لي ولولا جمهوري لما كانت الفنانة ريمة الكافية نحبكم برشة
حاورتها أمينة درويش

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا